قال رئيس "جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان" الحبيب حاجي من داخل مستشفى "سانية الرمل" في تطوان، إن طبيب المستعجلات منذ أزيد من ساعتين وهو يطلب "الطبيب المنعش" لإغاثة مرضى بعضهم في حالة خطر دون أن يستجيب لحد الساعة.

وقال حاجي إنه وقف على حالات تستوجب حضور الطبيب المنعش حالا، معتبرا سلوك الأخير استهتارا واضحا بأرواح المواطنين.
وحمَّل حاجي وزير الصحة الحُسين الوردي مسؤولية ما يمكن أن ينجم عن هذه الوضعية من كوارث.

ونقل حاجي عن عاملين بالمستشفى أن "الطبيب المنعش" متعود على عدم الاستجابة لدعوات قسم المستعجلات.