تداول مجموعة من مستعملي مواقع التواصل الاجتماعي، اتهامات للأمينة العامة لـ"حزب الاشتراكي الموحد"، نبيلة منيب، بوصفها المغاربة الذين صوتوا لـ"البيجيدي" في الانتخابات المحلية والجهورية الأخيرة بـ"المكلخين".

و حسب ما نقلته إحدى الحاضرات في هذه الندوة لـ"بديل"، "فإن منيب قالت خلال تأطيرها لندوة نظمها فرع حزبها بمكناس يوم الأحد 13 دجنبر الجاري، " إنها لا تعلم كيف يصوت المغاربة لحكومة زادت عليهم في البنزين والكازوال، والمواد الغدائية وتقمع المعطلين"، مضيفة " مكاينش معامن، المغاربة مكلخين ".

وحسب نفس المصدر فإن منيب أكدت في ذات الندوة، أن مشروعها الحزبي هو الأصلح في المغرب، وأنها "تتنبأ بسقوط مدوي للبيجيدي خلال الانتخابات التشريعية المقبلة كما وقع لحزب الاتحاد الاشتراكي".

وفي ردها على هذه الاتهامات، قالت نبيلة منيب، " إن من يقول هذا الكلام أصفه بالحمار وليس فقط بالمكلخ "، نافية "أن تكون قد قالت هذا الكلام"، معتبرة "أنها تحترم الشعب المغربي، وأنها تتوفر على شريط الندوة وسيتم نشره قريبا".

وأضافت منيب، في تصريح لـ"بديل"، " أنها قالت في معرض حديثها عن فوز الحزب المسير للحكومة المغربية بالرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية: (قالت): إنه في الدول التي تحترم نفسها مثل فرنسا، فالحزب الذي يسير الحكومة حتى وإن كان يدبر الأمور بشكل جيد فلابد أن تأتي استحقاقات وياخد فيها شي ضربة، فكيف يعقل أن الحكومة التي زادت في الأسعار ورفعت مستوى المعيشة ستحتل المرتبة الأولى في الإنتخابات؟ وأن هذا يطرح أكثر من تساؤل، واش كيعتبروا المغاربة مكلخين، يعني أنه مزال التدخلات وصنع النتائج".

وقالت منيب أن من يقولون هذا الكلام يظهر أنهم خائفون من حزبها ومن فيدرالية اليسار، وهم يريدون أن يكسروها، فقط لأن الدولة أفرزت القطب الحداثي والقطب المحافظ وهم يبرزوننا كخط ثالث، لا أحد يريد له النجاح.