اتهم منخرطون بحزب "الأصالة والمعاصرة" بإقليم تارودانت عبد العزيز قيوح أخ عبدالصمد قيوح المنسق الجهوي لحزب "الإستقلال" بجهة سوس ماسة بـ"محاولة تصفية" أحد مناضلي حزبهم " الجرار" بتارودانت الجنوبية صباح يوم الجمعة 07 غشت الحالي.

وحسب بيان توصل به "بديل"، فقد وضع منخرطو حزب "البام" بإقليم تارودانت شكاية لدى الدرك الملكي بمدينة تارودانت ضد عبدالعزيز قيوح، متهمين إياه بـ"محاولة تصفية سعيد الماسي"، أحد منخرطي الحزب المذكور.

وأورد ذات البيان "أن محاولة التصفية قادها عبدالعزيز قيوح بسيارة ذات الدفع الرباعي، أراد خلالها محاولة دهس المناضل "سعيد الماسي" الذي كان على دراجته النارية"، مضيفا أن الواقعة تمت "صباح يوم الجمعة 7 غشت على الساعة التاسعة صباحا مع انطلاق عملية التصويت على انتخابات الغرف المهنية وشهد وقائعها دوار الحمر بقيادة الحمر الكلالشة الواقعة ترابيا في إقليم تارودانت الجنوبية".

و أكد أصحاب البيان ، "ان الواقعة التي شهد عليها عشرات المواطنين يدينها المناضلون والمناضلات بحزب "الأصالة والمعاصرة" ويرفضون استمرار هذه السلوكات وثقتهم كبيرة في السلطات العمومية لاتخاذ ما تراه مناسبا في الموضوع".

وتعذر على الموقع، الإتصال بعبد العزيز قيوح، من أجل أخذ وجهة نظره في الإتهامات التي كالها له منخرطو "البام" بتارودات.