تلقت القناة الثانية "دوزيم" وابلا من الإنتقادات الحادة من طرف عدد كبير من النشطاء المغاربة بسبب طريقة تعاطيها مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء والذي يصادف يوم 25 نونبر.

ولاحظ المتتبعون أن القناة الثانية، وعبر برنامجها "صباحيات دوزيم"، خصصت فقرة لتحسيس المرأة بطريقة إخفاء ندوب وآثار إعتداءات الرجال، من الجسم عامة ومن الوجه على الخصوص.

ولهذا الغرض استعانت القناة بخبيرة تجميل من أجل وضع بعض المواد والمساحيق على وجه سيدة مشاركة في البرنامج تظهر على وجهها بعض الندوب (المُصطنعة)، وبعد مدة تم إخفاء آثار الإعتداء.

وشن نشطاء مغاربة هجوما حادا على القناة، معتبرين أن ما بثته يعد "جريمة كبيرة في حق المرأة وإهانة لها، لأن ذلك يحثها على إخفاء آثار الإعتداءات المتكررة من الأزواج والآباء والإخوة.. عوض اللجوء للسلطات من أجل التدخل واتخاذ التدابير القانونية".

وطالب المنتقدون بتدخل "الهاكا" لمعاقبة القناة الثانية، كما دعوا وزارة الإتصال إلى الخروج بموقف واضح من هذه التصرفات، مناشدين أيضا الجمعيات الحقوقية والنسائية والمدنية من أجل التكثل للتصدي لمثل "هذه الخروقات التي تمس المرأة المغربية وتجعلها عرضة للخنوع والخضوع"، على تعبيرهم.

رابط الحلقة:

http://www.2m.ma/ar/sabahiyat-2m/#!/programs/prog:sabahiyat-2m

15181439_10209948533462743_4993971261155129309_n 15193496_10210485501075515_8549275999183835977_n