اتهم مستشار جماعي بالمجلس البلدي للخميسات، رئيس ذات المجلس بـ"الاعتداء عليه بالصفع" أمام بعض الأعضاء الذين كانوا حاضرين بمقر الجماعة.

وحسب ما صرح به لـ"بديل"، المستشار، البوعلام مراد، فإنه بعد توجهه للمجلس لإبلاغ الرئيس شكاية سكان الحي الذي يمثله حول الإنارة العمومية، طالبه الرئيس بتقديم طلب كتابي من أجل توفير مصابيح للحي، قبل أن يطلب منه الانتظار قليلا، فاتهمه بالتسبب في الفوضى وتحريض السكان".

وأضاف المتحدث، في تصريحه للموقع "أن الرئيس الذي كان مستشارا برلمانيا خلال الولاية السابقة، ثار في وجهه وبدأ بسبه قبل أن يطرده من مكتبه ويوجه له صفعات على وجهه أمام بعض أعضاء المجلس الذين كانوا يتواجدون بمكتب الرئيس في تلك اللحظة".


وفي ذات السياق أكد مصدر حقوقي من الخميسات، في اتصال مع "بديل"، أن هذا الرئيس له سوابق من هذا النوع حيث سبق له أن عنف احد أعضاء المجلس خلال الولاية التي شغل فيها رئاسة المجلس سابقا، وأن مجموعة من النشطاء الحقوقيين يشعرون بالاستياء من ممارسات هذا المسؤول ويفكرون في اتخاذ أشكال احتجاجية مناسبة ضده".

وبغية معرفة وجهة نظر الرئيس المذكور في الاتهامات الموجهة إليه، حاول "بديل" الاتصال به لكن تعذر عليه ذلك، ويبقى الموقع مفتوح في وجه أي رد أو توضيح في هذا السياق.