قال أحد مزارعي الكيف، بمنطقة باب برد، " الإنسان ما كيعمل لا بيديه ولا برجيله كيلقى راسو روشيرشي، قال أش كاين قالا كيزرع الكيف".

وقال آخر، في برنامج محققون على قناة "ميدي 1 تيفي"، "إن الدخل السنوي الخام لبعض مزارعي الكيف، لا يتجاوز 20 ألف إلى ثلاثين ألف درهم، متسائلا:"أش غيبقالو؟؟" وكيصبح مجرم ومتابع بدعوى أنه فلاح".

وقال آخر، إن أشخاصا يقتحمون منازل المزارعين، ويكسرون الأبواب دون معرفة من هو صاحب الإذن بالإقتحام، ويستولون على ممتلكات الناس (الأمتعة، النقود..)، مضيفا" كيبقى الشخص روشرشي..والروشرش كيدوز..وكبقاو كيغطيو بيه باش إذا مشيتي تطلب حقك كيعتقلوك"