اتهم مسؤولون أمنيون أحيلوا على التقاعد النسبي، بوشعيب ارميل، المدير العام السابق للمديرية العامة للأمن الوطني، بالتطاول على اختصاصات الملك.

وحسب ما أوردته يومية "الصباح" في عدد الثلاثاء 14 يوليوز، فقد اهتم الأمنيون أرميل، بتفعيل قرار الإحالة على التقاعد بشكل انفرادي، ودون الحصول على موافقة الملك بحكم أنهم عينوا بظهائر شريفة.

وكشف الأمنيون، الذين طعنوا في هذه القرارات أمام المحكمة الإدارية بالرباط، والتي ستنظر فيها الأسبوع الجاري، أن المدير العام السابق أجبرهم، تحت التهديد، على التوقيع على قرار إحالتهم على التقاعد.