بديل ــ الرباط

وقًعت وزارة الداخلية، يومه الثلاثاء 16 دجنبر، اتفاقية تعاون، مع كل من "الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي"، و"الصندوق الوطني لمنظمات الإحتياط الإجتماعي"، من أجل إرساء منظومة مراقبة المعطيات المصرح بها من طرف الراغبين في الإستفادة من نظام المساعدة الطبية "راميد".

وأوضحت الوزارة في بيان لها، توصل الموقع بنسخة منه، أن هذه الإتفاقية تأتي أيضا لضمان الإنخراط المزدوج بالتأمين الإجباري عن المرض و نظام "راميد".

وأشار بيان الوزارة، إلى أن مسطرة الإستفادة من نظام "راميد" تبنت خيار تبسيط المساطر، و خفض التكلفة بالنسبة للمواطنين عند إعداد ملفات طلباتهم، و كذا تسريع وتيرة معالجتها.

كما أشارت الوزارة، إلى أنه تم تسجيل، عدد محدود لا يتجاوز نسبة 1 في المئة لحالات الإستفادة المزدوجة من التأمين الإجباري عن المرض و نظام المساعدة الطبية، مشيرة إلى أن الأطراف المشاركة في الإتفاقية، تأمل إلى القطع مع هذه الحالات رغم قلتها.

وذكر البيان، أن عدد المستفيدين من نظام "راميد" بالمغرب، فاق 8 ملايين مستفيد، أي ما يمثل 95 في المئة من نسبة الساكنة المستهدفة، و المقدرة بـ 8.5 مليون نسمة.