بديل ـ الرباط

أفادت مصادر مطلعة، أنه، وخلال اللقاء الجهوي الأخير الذي نظمه حزب "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، فجر القيادي (محمد قشور)، المحسوب عن المندمجين من الحزب العمالي لمدينة الشاون، مفاجأة من العيار الثقيل.

وذلك حينما اتهم محمد بوهريز، المنسق الجهوي لحزب "التجمع الوطني للأحرار" بجهة طنجة- تطوان، بالتدخل في الشؤون الداخلية للحزب، عن طريق التحكم في عدد من أعضاء الحزب وأطره بالجهة، واصفا إياه بـ(بزناس) الانتخابات وأحد أبرز أباطرتها بمنطقة الشمال، بحسب ما أوردته يومية الأخبار في عددها ليومي السبت و الأحد 1 و2 نونبر.

وأضاف أنه يتحمل كامل المسؤولية أمام المكتب السياسي وقيادة الحزب، بخصوص هذه التصريحات الخطيرة التي أثارت استغراب العديد ممن حضروا اللقاء، وفي مقدمتهم الحبيب المالكي، نائب الكاتب الأول للحزب ورئيس لجنته الإدارية الوطنية.