لازال رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران، يواصل تنازله عن صلاحياته في تعين المديرين الكبار للمؤسسات العمومية الاستراتيجية وغير الاستراتيجية، لصالح الملك.

فبحسب ما أوردته يومية "أخبار اليوم"،في عددها ليوم الإثنين 18 أبريل الحالي، "فإن حكومة عبد الإله ابن كيران، تواصل توسيع لائحة صلاحيات الملك محمد السادس في تعيين المديرين الكبار للمؤسسات العمومية الاستراتيجية وغير الاستراتيجية، حيث درس المجلس الحكومي الأخير مشاريع تعديلات ستدخل على القانون التنظيمي المعروف إعلاميا ب”ما للملك وما لابن كيران”، إذ ستعرض هذه التعديلات على المجلس الوزاري يوم الاثنين".

وتضيف ذات اليومية" أن التعديل الجديد على قانون التعيين في المناصب العليا يقضي بمنح الملك صلاحيات التعيين في مؤسستين عموميتين جديدتين، هما مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني، ومؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لفائدة رجال السلطة التابعين لوزارة الداخلية".