بديل- عن موع العدالة والتنمية

قال عبد الإله ابن كيران إن مناسبة مناقشة الحصيلة الحكومية أكدت فيها الأغلبية بمختلف مكوناتها انسجامها ووفائها وانخراطها المسؤول في دعم الإصلاحات ومساندة الحكومة وإبداء الملاحظات وتقديم الاقتراحات.
رئيس الحكومة اعتبر أن هذا الموقف الذي أبانت عنه الأغلبية البرلمانية يستوجب التنويه والاعتزاز بفرق الأغلبية، التي تحملت مسؤوليتها في تثمين الحصيلة المرحلية.
وأشار ابن كيران الذي كان يتحدث بمجلس النواب أثناء انعقاد جلسة برلمانية مشتركة بين مجلسي البرلمان لمناقشة الحصيلة الحكومية يوم الأربعاء 23 يوليوز الجاري إلى أن هذا الموقف المتماسك الذي ظهرت به الأغلبية جاء في الوقت الذي حاول فيه البعض القيام بمحاولات مستميتة الترويج لتوتر متوهم بين مكوناتها والتحريض على الصراع بينها.
وشدد على أن الحكومة تتوفر على أغلبية حقيقية ومرتاحة وغير مطعون فيها وستمارس مهامها الدستورية.
واستغرب لانشغال بعض أحزاب المعارضة بالعلاقات بين مكونات الأغلبية عندما تحاول الترويج بأن العلاقة فيما بينها ليست بخير، وتتسم بالخلافات والتشنجات والتضارب في المواقف والرؤى داخل بين مكوناتها.
وشدد على أن الأغلبية، رغم تنوع مكوناتها، قوية وملتفة حول أولويات واضحة في العمل الحكومي، ومنخرطة بحماس في إنجاح هذه التجربة الحكومية الاستثنائية، بدليل يشير ابن كيران ما شهدته اجتماعاتها الوطنية الأخيرة، والتي مرت في ظروف إيجابية وناجحة، وثمنت أجهزتها التقريرية تجربة أحزابها داخل الأغلبية الحالية وأجمعت على مواصلة العمل في إطار الحكومة، إلا دليل آخر على قوة وتلاحم مكوناتها، يضيف رئيس الأغلبية.
وقال إننا لسنا حكومة ستالين وإنما نحن أربعة أحزاب بالإضافة إلى مستقلين ونسمح لبعضنا بالمسافة في العمل.