أمر وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية، عين السبع بالدار البيضاء، يوم الثلاثاء 19 ماي، بمتابعة المعطل أحمد أرموش، رفقة عضو من "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان "في حالة اعتقال بتهمة "الاعتداء على رجل سلطة"، مع تحديد يوم 26 ماي المقبل موعدا لأولى جلسات محاكمتهما.

وقرر وكيل الملك في نفس القضية، إطلاق سراح إثنان من "الفراشة"، كانا قد اعتقلا رفقة المُتَابعين السابقين مساء السبت 16 ماي، إثر وقفة احتجاجية دعت لها "التنسيقية الوطنية للباعة المتجولين وتجار الرصيف".

وأكد مصدر من داخل تنسيقيات المعطلين أن أرموش قررالدخول في إضراب عن الطعام طوال فترة اعتقال، إلى حين تقديمه أمام أنظار االمحكمة في الجلسة المقررة يوم 26 ماي الجاري.

وبناء على هذا دعا "التنسيق الميداني للمجازين المعطلين"، إلى وقفة احتجاجية يوم الأربعاء 20 ماي 2015، بساحة البريد على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال، للتنديد باعتقال زميلهم أحمد أرموش، والمطالبة بالإطلاق الفوري لسراحه وسراح جميع المعتقلين الآخرين.