بديل ــ الرباط

هاجم "الائتلاف السياسي والحقوقي والجمعوي بواد نون"، من أسماها بـ"الجهات العليا"، بسبب "تحالفها المفضوح مع المفسدين وناهبي المال العام، ضداً في الإرادة الشعبية التواقة للإصلاح والقطع مع دابر الفساد".

وخرج الائتلاف، ببيان ناري، توصل "بديل"، بنسخة منه، اليوم السبت 21 فبراير /شباط الجاري، طالب من خلاله بـ"ضرورة تفعيل المبدأ الدستوري الراسخ في الفصل الأول من الدستور وذلك بربط المسؤولية بالمحاسبة وتنزيله على أرض الواقع لملامسة سياسة الخطاب مع الفعل، وتقديم كل المتورطين في نهب المال العام للعدالة".

وأشاد الإئتلاف، الذي يضم هيئات حقوقية وسياسية وجمعوية ونقابية، بـ"الخطوات الجريئة، التي تعمل عليها الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، في فضحها لرموز الفساد بربوع تراب المملكة وعلى رأسهم، عراب الفساد بإقليم كلميم، والتي باتت فضائحه في نهب المال العام أمام مرأى السلطات مادة دسمة لدى أغلب المنابر الإعلامية المحلية والوطنية والدولية"، بحسب البيان.