بديل ــ الرباط

في الوقت الذي تدعو فيه جمعية "أطاك" المغرب إلى ضرورة إلغاء ديون الفقراء المغاربة، تعالت مجموعة من الأصوات مطالبة بجعل 2015 سنة التدقيق في ديون المغاربة في أفق إلغائها.
ووفق مصادر مقربة من "أطاك"، فالأخيرة تدفع بشكل كبير نحو تأسيس ائتلاف وطني من أجل تدقيق مواطني الدين العمومي، يضم النقابات والأحزاب اليسارية، الجمعيات الحقوقية، تنظيمات المعطلين والطلبة والنساء والشباب، وكذا الأساتذة الجامعيون والخبراء الإقتصاديون.

من جهة أخرى سيتم التركيز على الديون "الكريهة" و"الغير المشروعة"، وجميع الديون العمومية التي تثقل كاهل المواطنين والمؤسسات، والتي تم اعتمادها دون الأخذ بعين الإعتبار وضعية الأفراد والمؤسسات.

ومن المرتقب أن يطالب الائتلاف عند تأسيسه بإلغاء جميع الديون المذكورة (كريهة، غير شرعية...) والتشطيب عليها، بموازاة تعليق تسديد مبالغ خدمة الدين وتجميد الفوائد، إلى حين ظهور نتائج التدقيق المنتظر.