بديل ــ الرباط

قرر "إئتلاف المساواة و الديمقراطية"، ‎
الذي يضم جمعيات وشبكات مدنية وحقوقية وثقافية وأحزاب سياسية ونقابات، تنظيم مسيرة "مليونية" في اليوم االأممي للمرأة، من أجل جعل "المساواة بين النساء والرجال على أجندة الإصلاح السياسي".

وبعد الإجتماع التحضيري الوطني الذي نظمه الإئتلاف يوم الجمعة 27 فبراير الجاري، بمقر حزب "الإستقلال"، تم تدارس أشغال اللجن والمصادقة على قراراتها وذلك بعد نقاش مستفيض.

وأكد المجتمعون عزمهم على "النضال من أجل إقرار المساواة الفعلية على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ولمواجهة المد التراجعي الذي يعتبر تعطيل التفعيل الديمقراطي للدستور أحد مؤشراته الأساسية".

وناشد الإئتلاف، من جميع المواطنات والمواطنين، ومختلف القوى الحية التواقة للمساواة والكرامة والديمقراطية، استنهاض الطاقات المجتمعية دفاعا عن المشروع الديمقراطي القائم على المساواة مع ما يعنيه من رهانات وطنية كبرى، وما يفترضه من خيارات تسائل موقعنا في الصراع السياسي والثقافي ، واستعدادنا للدفاع عن مستلزمات بناء هذا المشروع المجتمعي.