بديل ـ ياسر أروين

أوقفت دورية للأمن تابعة لولاية الأمن بمدينة القنيطرة، سيارة من النوع الخفيف محملة بأربعة كيلوغرامات من مخدر الشيرا (لحشيش)، مساء يوم السبت 15 نونبر الجاري، بمدخل المدينة وهي (السيارة) قادمة من مدينة سيدي يحيى الغرب.

وعلم موقع "بديل" من مصادر أمنية، أن السيارة تحمل في واجهتها الزجاجية الأمامية لوحة ورقية (بون كارط)، تشير إلى إحدى نقابات الصحافة بالمغرب، وأن سائقها بعد إيقاف السيارة والعثور بداخلها على كمية المخدرات، أدلى بوثائق محاولا إيهام الفرقة الأمنية بكونه "صحفي".

من جهة أخرى أضافت ذات المصادر، أن اجتماعا أمنيا حضره مسؤول كبير بالإستعلامات العامة بولاية أمن القنيطرة، انعقد لتدارس مثل هذه الحالات، حيث أعطيت التعليمات بضرورة التشدد مع حاملي بطائق الصحافة غير المهنية والغيرالموقعة من طرف وزارة الإتصال.

يذكر أن التحقيق لا زال جاريا مع المعني، الذي لايزال مصرا على كونه صحفي، يعمل في إحدى الجرائد الجهوية بجهة الغرب الشراردة بني حسن.