التحق المنتخب الإيطالي بمنتخب الديوك الفرنسية، بعد تفوقه اليوم الجمعة 17 يونيو، على السويد بنتيجة هدف دون رد.

وكانت فترات اللقاء قد عرفت أداء متميزا لأصدقاء ابراهيموفيش خاصة في احتكار الكرة وكذا الأداء الدفاعي، مع خلق العديد من فرص التسجيل على مرمى الخصم لكن دون نتيجة.

في الجولة الثانية تمكن المنتخب الإيطالي من فرض سيطرته على مجريات اللقاء مع محاولات طفيفة للسويد من أجل بلوغ منطقة عمليات الآزوري، إلى غاية الدقيقة 88 حين تمكن إيدير مارتينيز من اختراق دفاعات السويد وركن الكرة في المرمى بعد مراوغة وتسديدة قوية.

وبذلك فقد حسم منتخب إيطاليا تأهله رسميًا للدور الثاني في بطولة أمم أوروبا، بعد وصوله للنقطة السادسة، فيما تضاءلت حضوض السويد في التأهل بعد الهزيمو المخيبة.