رويترز - أعلنت وزيرة الداخلية الإيطالية، أنجلينو ألفانو، أن بلادها قامت بطرد تسعة يشتبه في أنهم متشددون إسلاميون، مند بدايةالعام الجاري.
وقال ألفانو اليوم الأحد "قمنا بكل ما هو ضروري وفي حدود الممكن لتوفير الحماية من التهديد" مشيرا إلى أن عمليات الطرد بدأت قبل هجمات باريس التي كان أولها هجوم في السابع من يناير كانون الثاني على صحيفة شارلي إبدو الساخرة.
وأضاف "توجد تسع حالات طرد. لن أتوقف هنا وفيما يتعلق بالطرد سنواصل التصرف بأقصى درجات الحزم."
وكانت أجهزة الأمن في أوروبا في حالة تأهب بعد هجمات في باريس قتل مسلحون إسلاميون خلالها 17 شخصا بالاضافة لمخطط فاشل لمهاجمة الشرطة البلجيكية.