بديل ــ الرباط

قررت السلطات الإيطالية، يومه الجمعة 27 مارس، ترحيل إمام مغربي مقيم في مدينة كاميليانو، لأسباب قالت إنها "تتعلق بالأمن القومي"، بناء على قرار أصدره وزير الداخلية.

وكتب وزير الداخلية على صفحته بموقع "تويتر" قائلا "اليوم أمرت بطرد الإمام الذي يعيش في محافظة لوكا، وسنواصل العمل دون توقف لمنع الإرهاب ومكافحته".

وحسب ما أكدته مصادر إعلامية إيطالية، فقد عممت وزارة الداخلية الإيطالية بلاغا أكدت من خلاله على أن "الوزير ألفانو وقع يوم الجمعة على أمر الترحيل لأسباب تتعلق بالأمن القومي".

واستند قرار الوزير، حسب نفس المصادر، على تقرير مباشر من لجنة التحليل الاستراتيجي لدى إدارة مكافحة التطرف يتعلق بالمواطن المغربي "ع.ه" البالغ من العمر 33 سنة، ويعيش في بلدية كاميليانو في محافظة لوكا الواقعة في مقاطعة توسكانا (شمال غرب).

ونقلا عن المصادر الإعلامية فإن الإمام المغربي، الذي يعمل في مقاولة لتنظيف الملابس، ظل يتردد على المساجد في مدينة كاميليانو ويلقي خطبا معادية للغرب، وهو ما جعل السلطات الإيطالية تتهمه بالتطرف الإسلامي.