بديل ـ عن جريدة "الخبر"

أعلن مسؤول عسكري إيراني كبير أن "بلاده مستعدة لمساعدة العراق في قتال متشددين مسلحين باستخدام نفس الأساليب التي تستخدمها ضد مقاتلي المعارضة في سوريا في إشارة إلى أن طهران تعرض القيام بدور أكبر في قتال متشددين سنة يمثلون تهديدا على بغداد".

 وأوضح العميد مسعود جزائري، مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، لقناة العالم التلفزيونية الإيرانية، أن "رد إيران على المتشددين سيكون حازما وجديا".  ولم تشمل تصريحات جزائري، التي أدلى بها في وقت متأخر من مساء أمس السبت، تفاصيل المساعدة التي قد تقدمها إيران لبغداد، لكنه ذكر أن طهران قد تقدم يد المساعدة في إطار ما وصفه بالدفاع الشعبي والمخابرات.

 وأضاف "أخبرت إيران المسؤولين العراقيين بأنها مستعدة لتزويدهم بالخبرات الناجحة في الدفاع الشعبي المتنوع وهي نفس الاستراتيجية الناجحة المستخدمة في سوريا لابقاء الارهابيين في وضع الدفاع... تتحدد ملامح الاستراتيجية نفسها في العراق الان بجمع الحشود من كل المجموعات العرقية".

 وشدد على ان "الرد حازم وجدي، وبالنسبة لسوريا أعلننا أننا لن نسمح للارهابيين المرتبطين بأجهزة مخابرات أجنبية بحكم الشعب السوري واملاء عليه ما يفعله.. سنتبع بالطبع نفس الطريقة مع العراق".