بديل- وكالات

أكد مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية البريغادير مسعود جزائري أن إيران لن تسمح للامريكيين وغيرهم بتجاوز خطوطها الحمراء ولو اقتضى الأمر ستتصدى لهم.. مشيرا إلى محاولات للأميريكيين للضغط على الفريق الإيراني المفاوض وممارسة ما وصفه بالابتزاز للحصول على امتيازات في الشأن النووي.

وفى تقييمه للجولة الرابعة لمفاوضات الحل النهائي حول البرنامج النووي الايراني التي عقد ت مؤخرا فى العاصمة النمساوية فيينا على مدى 3 أيام، قال جزائري - فى تصريح له نقلته وكالة أنباء /فارس/ الإيرانية اليوم الاثنين- إن امريكا، مع علمها بمسالة أن المعدات العسكرية والدفاعية تعتبر خطوطا حمراء لإيران لا يمكن تجاوزها، تسعى من خلال الضغط على الفريق الايراني المفاوض لممارسة الابتزاز والحصول على امتيازات أكثر في القضية النووية."

وأكد مساعد الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية لشؤون التعبئة والثقافة الدفاعية أن الأجانب كالأمريكيين والإسرائيليين الذين لا يفكرون سوى في إضعاف وتدمير طهران، لن يتحقق حلمهم هذا.. مضيفا أن أمريكا ارتكبت بسبب الوهم خطأ استراتيجيًا في الشأن النووي والحظر ضد طهران وتتصور انها قادرة على إرغام طهران على تغيير نهجها.

وأكد القائد الإيراني أن بلاده قوية وتعرف جيدا سبل الخروج من التحديات.. مضيفا أن امريكا تواجه الكثير من المشاكل في الداخل وفى المنطقة وسائر مناطق العالم وهزائمها في العراق وسوريا وافغانستان ماثلة أمام انظار العالم.
وشدد المسؤول العسكري الإيراني على أن الصمود والمقاومة هما سر الانتصار على أمريكا التي وصفها ببؤرة الشر العالمية