بديل- رويترز

كشفت إيران الثلاثاء عن نموذج لطائرة جديدة من دون طيار مزودة بصاروخ أضيفت إلى ترسانتها العسكرية، وذلك في إطار الاحتفالات بالذكرى الرابعة والثلاثين للحرب الإيرانية-العراقية.

وقال نائب وزير الدفاع العميد أمير حاتمي في تصريح نشرته وكالة فارس للأنباء إن المهندسين الإيرانيين للقوات المسلحة "صنعوا طائرات من دون طيار مزودة بصواريخ للدفاع الجوي"، واضاف أن "مراحل البحث والتجارب والاختبارات قد انتهت".

وأوضح العميد حاتمي أن "هذه الطائرات الجديدة من دون طيار قادرة على تدمير مختلف أنواع الطائرات بما فيها الطائرات المقاتلة والطائرات من دون طيار والمروحيات".

ولم يقدم العميد حاتمي تفاصيل تقنية عن الطائرة.

وقد عرض التلفزيون الرسمي الإيراني صورا قال إنها لهذه الطائرة على مدرج الإقلاع وأثناء التحليق ولدى إطلاق صاروخ، خلال الاحتفال الذي أقيم في مكان لم يكشف عنه.

وكانت إيران قد كشفت في أغسطس 2010 عن أول طائرة من دون طيار "مقاتلة" تسمى كرار "المهاجم باللغة الفارسية" لديها القدرة على حمل مختلف أنواع القنابل والصواريخ التي يبلغ مداها ألف كلم كما ذكرت وزارة الدفاع في حينه.

وقد طورت إيران في السنوات الأخيرة برنامجا مهما للصواريخ البالستية وآخر لإنتاج مختلف أنواع الطائرات من دون طيار ولاسيما الطائرات الهجومية، لكن طهران تؤكد بشكل دائم أن عقيدتها العسكرية دفاعية حصرا.

وأعربت الولايات المتحدة التي يجوب أسطولها الخامس المتمركز في البحرين مياه الخليج عن قلقها مرارا من هذين البرنامجين.