أعلن المتحدث باسم اللجنة القضائية والقانونية في البرلمان الإيراني النائب محمد علي اسفنائي، يوم الإثنين 6 يناير، رسمياً قرار حكومة بلاده بمنع الإيرانيين من أداء الحج خلال العام المقبل، بعد قطع العلاقات مع السعودية.

وقال اسفنائي في تصريح لوكالة أنباء “آنا” الإيرانية: “عندما تكون العلاقات الدبلوماسية مقطوعة بين البلدين والقنصليات مغلقة، فإنه لا يمكن للحجاج الإيرانيين الحصول على تأشيرة دخول لأداء الحج العام المقبل”، مضيفاً: “ربما تقوم دولة بوساطة لمنح الإيرانيين تأشيرات دخول لأداء الحج ودخول السعودية”.

ورأى المسؤول الإيراني أن بلاده لا تحبذ أي وساطة مع السعودية من أجل أداء الإيرانيين لفريضة الحج لعدم توفر شروط أدائه بسبب قطع العلاقات مع الرياض”.