أمر قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بمراكش، بإيداع قائد قيادة تولوكلت ورئيس جماعة عبد المومن السجن المحلي بالأوداية في حالة اعتقال احتياطي، بعد متابعتهما بتهمة تلقي رشوة قيمتها 20 مليون سنتيم.

وبحسب ما أوردت يومية "الأحداث المغربية"، لعدد الخميس(15أكتوبر)، فإن تفاصيل القضية تعود إلى صبيحة يوم الاثنين الماضي، عندما اعتقلت الشرطة القضائية بامينتانوت بأمر من النيابة العامة كلا من قائد قيادة تولوكلت ورئيس جماعة عبد المومن في حالة تلبس بتلقي رشوة قيمتها 20 مليون سنتيم من يد صاحب معمل للبلاستيك بأحد دواوير جماعة عبد المومن التابعة لتراب قيادة تولوكلت.

وأوضحت اليومية، أن صاحب معمل البلاستيك كان قد وضع شكاية عبر الرقم الأخضر الخاص بالرشوة، متهما من خلالها رئيس الجماعة بابتزازه مقابل التغاضي عن تنفيذ قرار جماعي اتخذه مجلس الجماعة خلال دورة أكتوبر العادية، والقاضي بهدم معمل البلاستيك الذي تعود ملكيته للمستثمر المشتكي. وبعد تدخل النيابة العامة على الخط، تم ضبط قائد تولوكلت ورئيس جماعة عبد المومن في حالة تلبس بتلقي رشوة قيمتها 20 مليون سنتيم.