بديل- عن سكاي نيوز

قالت متحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي، الجمعة، إن أسعار الغذاء ارتفعت بنسبة 24% في أنحاء البلاد الثلاثة الأسوأ تضررا، جراء تفشي وباء الإيبولا، ما أجبر بعض العائلات على خفض وجباتها الغذائية إلى وجبة واحدة يوميا.

وتضررت الأقاليم المنتجة للغذاء في غينيا وسيراليون وليبيريا بغرب إفريقيا بشدة جراء أسوأ تفش يتم تسجيله للحمى الفيروسية النزفية التي أودت بحياة قرابة 4500 شخص.

وقال برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة إن قرارات الحكومات الثلاث بفرض حجر صحي على مقاطعات وتحديد التحركات لاحتواء انتشار الوباء، أدت أيضا إلى تعطيل الأسواق وأدت إلى ندرة الغذاء والشراء المحموم، ما أدى إلى زيادة الأسعار أكثر.

وأوضحت المتحدثة باسم برنامج الأغذية، إليزابيث بايرز، إن "الأسعار ارتفعت بمعدل 24%".

وأضافت أن تقديرا للأسواق الكبرى أوضح أن أسعار السلع الأساسية آخذة في الارتفاع في غينيا وليبيريا وسيراليون، وفي السنغال المجاورة.