بديل ــ هشام العمراني

تظاهر المئات من طلبة وخريجي المعاهد العليا لمهن التمريض وتقنيات الصحة بالمغرب، يوم الخميس 16 أبريل الحالي، في مسيرة إحتجاجية إنطلقت بوقفة أمام وزارة الصحة بالرباط لتتجه فيما بعد نحو قبة البرلمان.

وتظاهر الطلبة والخريجون المنضون تحت لواء "تنسيقيات معاهد مهن التمريض وتقنيات الصحة بالمغرب"، إحتجاجا على " صدور نظام داخلي جديد" الذي قالوا "إنه صدر بدون إشراك الفاعلين الأساسيين من أساتذة وطلبة"، حيث طالبوا بإلغاء بعض بنود التي سموها بـ"المجحفة"، وبتوفير فرص الشغل لخريجي بعض الشعب.

وحسب تصريح سابق حمزة، المنسق العام للجنة التنسيق المحلية لمعاهد العليا لمهن التمريض وتقنيات الصحة، بالرباط، لـ " بديل.أنفو"، فإن أبرز النقط التي دفعتهم للإحتجاج على النظام الداخلي الجديد، هي "البند الذي ألغى السكن الداخلي لطلبة هذه المعاهد، وتغير النظام الداخلي، وكذا فرض نقطة إقصائية في نظام الإمتحانات وتغير نظام الوحدات بشكل مجحف وغير منطقي".

إلى ذلك، ندد المحتجون بفتح الباب أمام طلبة القطاع الخاص التابعين لقطاع التكوين المهني لاجتياز مباراة توظيف الممرضين المجازين، حيث أكد المتظاهرون على أن القرار سيزيد من عمق الأزمة التي يعيشها خريجو معاهد تكوين الأطر الصحية التابعة لوزارة الصحة.

كما طالب المحتجون، من خلال اللافتات التي رفعوه بتوفير  مناصب شغل في بعض تخصصات مهن التمريض وتقنيات الصحة إسوة بباقي الشعب.

ورافق مسيرة الطلبة الممرضين، إنزال أمني كثيف، فرض عليهم التزام المشي على الرصيف خلال توجههم نحو مقر البرلمان، كما فرض عليهم طوقا أمنيا عند وصولهم إليه.

وكان الطلبة الممرضون قد قاموا بمجموعة من الإحتجاجات قبل نزولهم إلى الشارع، منها نقاشات داخلية ومراسلات لمسؤلين حسب ما صرحوا به لـ"بديل".