أنزلت شركة الطيران الفرنسية، أمس الثلاثاء 8 دجنبر، بمطار كوبنهاغن، مواطنا مغربيا يبلغ من العمر 20 سنة، من طائرتها التي كانت متوجهة إلى باريس.

وبحسب صحيفة "الديلي مورنينغ"، فإن المغربي، قد أنزل بسبب أدائه للصلاة على متن الطائرة، وهو ما أثار الشكوك لدى مراقبها، الذي أبلغ عنه السلطات، ليتم إنزاله على الفور من الطائرة التي كانت في طريقها إلى باريس.

وأضافت الصحيفة، أن الشاب المغربي، قام بمشاهدة أحد الأفلام الدينية، قبل إقلاع الطائرة، وهو ما زاد من شكوك الركاب تجاهه.

وأوضح المصدر ذاته، أن الشرطة الدانماركية، قامت بتفتيش حقيبته، حيث تبين لها أن الشاب المغربي لا يحمل أي أدوات أو أغراض محظورة أو مثيرة للشكوك، لتتم إعادته إلى الطائرة من أجل إكمال رحلته.