ألقى شخصان مجهولان قنبلة يدوية على مكتب لحزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا بأحد الأحياء في مدينة إسطنبول، حسبما أوردته وسائل إعلام محلية اليوم الجمعة.

وقالت وكالة أنباء "الأناضول" التركية أن شخصان مجهولان ألقيا قنبلة يدوية على مكتب لحزب "العدالة والتنمية" بأحد الأحياء بالقسم الآسيوي من مدينة إسطنبول في وقت متأخر من الليلة الماضية.

وأضافت الوكالة أن الشرطة تلقت بلاغا بحدوث انفجار أمام مكتب الحزب في حي "أشاغي دودولو" في منطقة "عمرانية" بالقسم الآسيوي من مدينة إسطنبول ولدى وصول فرق الشرطة إلى المكتب "تبين أن الانفجار نجم عن قنبلة صوتية يدوية الصنع وأنه لم يتسبب في وقوع أي إصابات".

وأسفرت عمليات التحري والبحث عن التوصل إلى أن شخصين قاما بإلقاء القنبلة، ويقوم رجال الشرطة بفحص تسجيلات كاميرات المراقبة الموجودة في المنطقة للتعرف على هوية المجرمين.