أكد مصدر محلي، لموقع "بديل"، أن سلطات مدينة سيدي بنور قد منعت صباح يوم الثلاثاء 10 نونبر، السوق الأسبوعي المخصص للماشية، مخافة تفشي مرض "الحمى القلاعية".

وذكر المصدر ذاته، أن عددا كبيرا من مربيي المواشي قد تفاجؤوا بمنعهم من ولوج السوق الذي يُعد ثاني أكبر سوق للماشية بالمغرب، خشية انتشار المرض الذي "أعدمت" الجهات المعنية بسببه عددا كبيرا من الأبقار خلال الأيام القليلة الأخيرة.

وكان المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، قد أكد في بيان سابق بأن تحاليل مخبرية أجريت، في إطار المراقبة الصحية لمرض الحمى القلاعية على أبقار مشتبه بإصابتها بهذا الداء بضيعة متواجدة بدوار لمواريد (جماعة بوهمان التابعة للإقليم سيدي بنور)، أكدت إصابتها بهذا المرض.