ألغت محكمة النقض في مصر اليوم الخميس 3 دجنبر، أحكاما بالإعدام والسجن على قياديين في تنظيم "الإخوان المسلمين".

وأكد موقع قناة "الجزيرة"، ان المحكمة ألغت الحكم بالإعدام و السجن على مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع وعدد من قيادات الجماعة في ما يعرف بقضية "غرفة عمليات رابعة".

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد حكمت في أبريل الماضي، بإعدام بديع و13 آخرين من قيادات الجماعة، كما حكمت بالسجن المؤبد على 37 آخرين.

يذكر أن الادعاء في القضية قد وجه اتهامات تتعلق "بإعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات جماعة الإخوان بهدف مواجهة الدولة"، في إشارة إلى اعتصام أنصار الرئيس محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية احتجاجا على الانقلاب الذي قاده وزير الدفاع آنذاك عبد الفتاح السيسي في الثالث من يوليو 2013.

وكانت محكمة النقض -وهي أعلى محكمة للطعون في مصر- أيدت أمس الأربعاء حكما بالسجن المشدد 15 عاما على ثلاثة من الرموز الرافضة للانقلاب، بينهم القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي.