بديل ــ الرباط

رغم أن أندرويد فتح الباب للكثير من الشركات لإنتاج الحواسب الهجينة التي تجمع أنظمة مثل أندرويد وويندوز في جهاز واحد مثلًا، إلا أن غوغل نفسها لم تطرق هذا الباب بشكل رسمي بعد، رغم امتلاكها لنظام التشغيل “كروم أو إس” Chrome OS، بالإضافة إلى أندرويد.

 بحسب معلومات أخيرة، فإن غوغل تُخطط بالفعل لإطلاق جهاز جديد يجمع ما بين الحاسب اللوحي والمحمول في جهاز واحد.

الجهاز الجديد سيكون عبارة عن حاسب محمول بنظام Chrome OS، لكنه مزوّد بشاشة قابلة للفصل، وبمجرد فصل الشاشة عن لوحة المفاتيح تتحول الشاشة بمُفردها إلى حاسب لوحي يعمل بنظام أندرويد.

الفكرة عملية جدًا فيما لو تم تنفيذها، وهي مناسبة لمن يريد حاسبًا محمولًا خفيفًا وحاسبًا لوحيًا، حيث توفر عليه شراء جهازين منفصلين. بالتأكيد الفكرة ليست بالجديدة حيث تم تنفيذها مع أنظمة أخرى سابقًا، لكن حواسب كروم عُرفت بخفة وزنها وسهولة حملها وسيكون من المثير للاهتمام كيف نرى كيف سيبدو الجهاز الجديد الذي يُمكن أن يتحول إلى حاسب لوحي بفصل الشاشة.

حتى الآن لا معلومات حول كيفية عمل النظامين إلى جانب بعضهما البعض، لكن بما أن كلا النظامين يُزامنان معلومات وملفات الموقع تلقائيًا عبر خدمة غوغل السحابية فمن المُفترض بأن النظامين جاهزان للعمل مع بعضهما البعض بشكل سلس.