أقال رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد، اليوم الجمعة، وزير الشؤون الدينية، عبد الجليل بن سالم، من منصبه بعد تصريحات له، اتهم فيها الوهابية بأنها سبب التكفير والإرهاب، موجها أصبع الاتهام إلى السعودية. واعتبرت الحكومة في بيان أن هذه التصريحات “مست بمبادئ وثوابت الدبلوماسية التونسية”.

وأعلنت الحكومة في بيان "قرر رئيس الحكومة يوسف الشاهد إقالة السيد عبد الجليل بن سالم وزير الشؤون الدينية من مهامه وذلك لعدم احترامه لضوابط العمل الحكومي وتصريحاته التي مست بمبادئ وثوابت الدبلوماسية التونسية".

وأضافت "كما قرر رئيس الحكومة تكليف السيد غازي الجريبي وزير العدل بتسيير وزارة الشؤون الدينية بالنيابة".

وقال عبد الجليل بن سالم الخميس إن "المدرسة الدينية الحنبلية الوهابية هي سبب التكفير والإرهاب في العالم الإسلامي اليوم"، قبل أن تعود وزارته وتصدر بيانا تؤكد فيه على متانة العلاقة بين تونس والمملكة العربية السعودية.