بديل- الرباط

قالت صحف برازيلية، الاثنين، إن مدرب منتخب البرازيل لويس فيليبي سكولاري أقيل من منصبه من قبل الاتحاد المحلي لكرة القدم، وذلك بعد ساعات قليلة على انتهاء مونديال 2014.

وكان سكولاري الذي قاد البرازيل إلى الفوز بلقب مونديال 2002 في اليابان وكوريا الجنوبية، صرح بعد الخسارة أمام هولندا بـ 0-3 السبت الماضي في المباراة على المركز الثالث بأن "تحديد مصير بقائه في منصبه يعود إلى رئيس الاتحاد البرازيلي خوسيه ماريا مارينتو".

ونشرت الصحف البرازيلية تقارير تطالب بإقالة سكولاري بعد أيام على الهزيمة التاريخية التي منيت بها البرازيل أمام ألمانيا 1-7 في الدور نصف النهائي، التي لم يسبق أن شهدت بمثلها في تاريخها الكروي.

وكتبت صحيفة "فولها": "بعدما كانت من أبرز المرشحين للفوز باللقب بنظر سكولاري، أنهى المنتخب النهائيات في المركز الرابع بعدما مني بخسارة جديدة أمام منافس من الصف الأول، وبالطبع لا يمكن أن يستمر المدرب في منصبه".

ورغم النتيجة الكارثية للمنتخب البرازيلي، إلا أن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم لم يعلن رسميا بعد عن مصير سكولاري 65 عاما.