بديل ـ بلال السعيدي

أقال المجلس الوطني لـ"لفيدرالية الديمقراطية للشغل"، مساء الثلاثاء 24 يونيو، بالدار البيضاء، الكاتب العام للفدرالية عبد الرحمان العزوزي، بسبب تجميده لعضوية ثلاثة قيادات بنقابته، ضمن اجتماع اعتبر "غير قانوني".

ونسبة إلى مصادر نقابية، فإن العزوزي قام بتجميد عضوية عبد العزيز إيوي، الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم وعبد الحميد فاتحي، الكاتب العام للنقابة الوطنية للبريد ومحمد الدحماني الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحة، يوم السبت 21 يونيو، ضمن اجتماع لم يدع إليه كل المعنيين به، كما يحث القانوني على ذلك.

وعلم موقع "بديل" من مصادر مطلعة أن أعضاء بالمجلس الوطني يتقدمهم عبد الحق السعيدي، الكاتب العام للنقابة الديمقراطية للعدل ومحمد الدحماني الكاتب العالم للنقابة الوطنية للصحة وعبد الحميد الفاتيحي الكاتب العام للنقابة الوطنية للبريد، قد قرروا مراسلة المفتشية المالية وكل الأجهزة التي تراقب المالية العمومية لتقوم بفحص مالية المنظمة.

كما قرر المذكورون تنظيم ندوة صحفية يوم الجمعة المقبل، لشرح ملابسات قرار الإقالة وكذا لتسليط الضوء على كل الإختلالات المالية والتدبير المالي والإداري.

المجتمعون أسندوا لعدد من القيادات المذكورة إلى جانب عبد الرحيم عبيد، عضو المكتب المركزي والكتاب العام السابق للنقابة الوطنية للفوسفاط، والصادق الرغيغي، نائب الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم ومستشار بالغرفة الثانية، وعائشة التقي، عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم مهمة التدبير المالي والتنظيمي للفدرالية إلى انعقاد مؤتمر وطني شهر شتنبر المقبل.