بديل ــ شريف بلمصطفى

أكد مصدر من داخل وزارة "الشباب و الرياضة"، أن الوزير محمد أوزين، أقال الكاتب العام للوزارة، كريم العكاري، و مدير الرياضات، مصطفى أزروال، وذلك صبيحة يوم الإثنين 15 دجنبر، على خلفية "الفضيحة العالمية" التي عرفتها أرضية المركب الرياضي "الأمير مولاي عبد الله".

وتحدثت مصادر أخرى، عن سحب الوزير أوزين، التوقيع من يد المسؤولين المذكورين، من أجل ضمان سير التحقيق الذي سيشرف عليه الوزير شخصيا، في قضية "فضيحة" أرضية ملعب المركب الرياضي "مولاي عبد الله".

واتهمت الشركة المكلفة بتجهيز عشب الملعب، مسؤولين كبار من داخل الوزارة بالضغط عليهم من أجل تحمل مسؤولية ما حصل للأرضية، الشي الذي رفضته الشركة، و عبرت عن امتعاضها منه، خلال اجتماع طارئ عُقد بمقر الوزارة صباح اليوم، بحسب مصدر مقرب.

وأكدت التحقيقات الأولية التي أجريت في القضية بإشراف وزارة الشباب و الرياضة و وزارة الداخلية ووزارة المالية، أن الشركة المكلفة بتجهيز أرضية الملعب، قد استعملت عشبا مغايرا لنوعية العشب الذي تمت الإشارة إليه في دفتر تحملات "الفيفا".