اتخذت السلطات في مقاطعة أوجوستا بولاية فرجينيا الأمريكية قرار بإغلاق المدارس كإجراء احتياطي يوم الجمعة 18 دجنبر، على خلفية جدل أثير بسبب واجب مدرسي يطلب من التلاميذ أن يكتبوا بالخط العربي شهادة دخول الإسلام صيحات غضب أولياء الأمور وتهديدات من خارج المقاطعة.

وصرح مسؤولو المدارس العامة في المقاطعة أنه ما من تهديد محدد بإيذاء الطلاب في مدارس المقاطعة التي تقع على بعد 240 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من واشنطن.

وتضمن بيان للإدارة التعليمية في المقاطعة على موقعها الإلكتروني إن حجم المكالمات الهاتفية ورسائل البريد الإلكتروني إلى المدرسة المعنية والمخاوف التي أثارتها "لهجتها ومضمونها" دفعت إلى إغلاق المدارس.

ويبدو أن صيحات الاحتجاج التي أثارها درس عن نص إسلامي مقتضب تعبير عما يسود حاليا من مشاعر القلق وعدم الثقة في المسلمين بين الأمريكيين وذلك عقب حادثة سان برناردينو في كاليفورنيا في الثاني من ديسمبر/ كانون الأول التي قتل فيها زوجان مسلمان 14 شخصا وقالت السلطات إنهما يستلهمان فكر تنظيم "الدولة الإسلامية" وهجمات متشددين إسلاميين في باريس أسفرت عن مقتل 130 شخصا في 13 من نوفمبر تشرين الثاني.