بديل ـ الرباط

دقت السلطات الترابية ناقوس الخطر واعتبرت إقليم كلميم منطقة منكوبة، حيث أصدرت ولاية جهة كلميم السمارة بيانا تقول فيه إنه "على إثر التساقطات المطرية الاستثنائية التي عرفها إقليم كلميم منذ يوم الجمعة الأخير، ونظرا للعزلة التي يعيشها جراء فيضان كل الأودية المتواجدة والمحيطة به، وتضرر معظم البنيات التحتية الأساسية، فإن السلطات الإقليمية تعتبر هذا الإقليم منطقة منكوبة".

وغمرت السيول أحياء سكنية بمدينة كلميم بسبب انهيار الحاجز الوقائي للمدينة إثر فيضانات وادي أم العشار الذي ارتفع منسوب مياهه.

وبلغ حدا قياسيا حيث تجاوز الثلاثة أمتار، مما أدى إلى تضرر الأحياء الجنوبية للمدينة بشكل كبير وعزل أحياء الرحمة ومولاي يوسف والكرامز وامحيريش والحي الصناعي وسط المدينة، وقطع الطريق الوطنية رقم 12 المؤدية إلى سيدي إفني، والطريق الوطنية رقم 01 في اتجاه مدينة طانطان، حسب ما أكدته يومية "الأخبار" في عددها ليوم الإثنين 1 دجتبر.

وتسببت التساقطات المطرية الاستثنائية كذلك انقطاع الماء والكهرباء.