بدأ طرفا النزاع في اليمن وقف إطلاق النار كما أعلنه التحالف العربي بقيادة السعودية الداعم للرئيس عبد ربه منصور هادي ضد المتمردين الحوثيين.

ويتزامن وقف إطلاق النار مع بدء محادثات بين طرفي النزاع في سويسرا اليوم الثلاثاء برعاية الأمم المتحدة.

وردا على سؤال لوكالة الأنباء الفرنسية عما إذا كان وقف إطلاق النار المقرر بدؤه عند الساعة التاسعة بتوقيت غرينيتش، دخل حيز التنفيذ في الوقت المحدد، أجاب المتحدث باسم التحالف العميد الركن أحمد عسيري "نعم"، عبر رسالة نصية قصيرة.

واشترط الحوثيون قبل بدء المفاوضات في سويسرا، وقف "العدوان" عليهم، حيث قال المتحدث باسم أنصار الله محمد عبد السلام نهاية الأسبوع في مؤتمر صحافي في العاصمة اليمنية التي يسيطر عليها المتمردون، قبل توجهه إلى جنيف للمشاركة في المحادثات "نحن سنتوقف عندما يتوقف العدوان علينا"، موضحا أن "أي حوار في ظل استمرار العدوان ستكون فرص نجاحه ضئيلة".

و بدأت محادثات السلام بين الأطراف اليمنية تحت إشراف الأمم المتحدة صباح الثلاثاء في سويسرا، كما أعلن الناطق باسم المنظمة الدولية أحمد فوزي.

وقال "أؤكد أن المحادثات حول اليمن بدأت في سويسرا، وهي مشاورات تجري برئاسة الأمم المتحدة، بهدف إرساء وقف إطلاق نار دائم".
وأعلن وسيط الأمم المتحدة بشأن الملف اليمني اسماعيل ولد الشيخ أحمد "بدء العمل بوقف إطلاق النار في اليمن"، والذي وصفه بأنه سيكون "المرحلة الأولى الحساسة" تمهيدا لإقرار "سلام دائم" في هذا البلد، حسب ما جاء في بيان صادر عن الأمم المتحدة.