أعفت المديرية العامة للامن الوطني، رئيس الدائرة الأمنية بمولاي رشيد بالبيضاء ونائبه ومفتش شرطة، بعد توصلها بشكاية من مواطن مرفوقة بفيديو توثق تعرضه للابتزاز من اجل البحث في شكاية تعرضه لاعتداء.

وبحسب ما أوردت يومية "الصباح"، فقد تم نقل رئيس المفرضية الى ولاية امن البيضاء بدون مهمة، فيما تم نقل نائبه الى الى مصلحة الشرطة القضائية لمولاي رشيد ومفتش الشرطة الى مصلحة الامن العمومي تأديبا لهم على عملية الابتزاز.

وأضافت اليومية، أن عملية التأديب اسفرت عن نقل رئيس المقاطعة الأمنية لمولاي رشيد الى ولاية الامن بدون مهمة، فيما تم احالة نائبه على مصلحة الشرطة القضائية ومفتش الشرطة على الامن العمومي.

وأوضحت اليومية في التفاصيل، أن القضية، تعود فصولها عندما تعرض المشتكي الى اعتداء من طرف احد سكان الحي على اثر ادلاءه بشهادة ضد تسبب في قضائه لعقوبة حبسية، الامر الذي دفعه الى تقديم شكاية في الموضوع لوكيل الملك بمحكمة عين السبع تتعلق بمحاولة اعتراض السبيل، فيما احالت النيابة العامة الشكاية على الشرطة القضائية لمولاي رشيد من اجل البحث والتحري، الا ان الضحية تفاجأ بالتماطل والتسويف في اجراءات البحث في الشكاية من طرف مسؤولي المفوضية، بل وصل الامر بنائب رئيس المفوضية ومفتش الشرطة ان طلبا منه مبلغ مالي من اجل تسريع وثيرة البحث.