أعفت وزارة الداخلية  يومه الجمعة 18 شتنبر، المعطي البقالي عامل إقليم تاوريرت من مهامه، بسبب ارتكابه لـ"خطأ مهني جسيم".

وحسب ما أكده محمد حصاد، وزير الداخلية فإن  "بمجرد انتخابه بالمجلس الإقليمي لتاوريرت قام محجوبي احميدة، مستشار عن حزب العدالة والتنمية، بطلب توفير قوات عمومية مشكلة من عناصر الأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة من أجل مرافقته من مدينة تاوريرت إلى مدينة وجدة، وقد تمت الاستجابة لهذا الطلب"، واضاف حصاد "أن المعني بالأمر ادعى أن بعض الأشخاص من أحزاب أخرى يحاولون ممارسة ضغوطات عليه واستمالته".

وأشار حصاد إلى أن تجنيد كل هذه القوات العمومية لفائدة المستشار المذكور يعد شططا، كما يعد خطأ مهنيا جسيما لعامل إقليم تاوريرت"

وبناء على ذلك، يقول حصاد "تم توقيف عامل إقليم تاوريرت عن ممارسة مهامه واتخاذ إجراءات تأديبية حيال مسؤولي الأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المساعدة بنفس الإقليم".

إلى ذلك، أكد الوزير أن تعليمات صارمة كانت قد وجهت إلى كافة السلطات العمومية والمصالح الأمنية بالامتناع عن القيام بأي عمل أو نهج أي سلوك يمكن أن يفسر على أنه دعم مباشر أو غير مباشر لأي هيئة سياسية أو مرشح معين.