أكد مصدر جيد الاطلاع أن خبر إعفاء الجنرال المختار مصمم، المسؤول السامي بالقيادة العليا للدرك الملكي والمقرب فوق العادة من الجنرال حسني بن سليمان.

وكشفت يومية “الأخبار”، نقلا عن مصدرها أن أوامر صدرت مساء يوم الأربعاء 26 غشت بإعفاء وصف بالغامض، جمد مهام الجنرال رقم اثنين بالقيادة العليا للدرك الملكي بعد حسني بن سليمان، مع تعيين نائبه الجنرال معمر بدله في المنصب ذاته.

وذكرت مصادراليومية أن الجنرال مصمم الذي شغل لسنوات مهمة رئيس ديوان الضباط بالقيادة العليا للدرك الملكي ورئيس مصلحة الموظفين، بالإضافة إلى مسؤولياته المختلفة في التسيير الرياضي وإدارة نادي الجيش الملكي، سيجد نفسه ملحقا بمصالح القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط بدون مهام، في انتظار تحديد مهامه الجديدة وتوضيح أسباب إعفائه للرأي العام والمنتسبين إلى سلك الدرك الملكي.

وكانت القيادة العليا للدرك الملكي أشارت، في بلاغ رسمي وزعته على المنابر الإعلامية، إلى زيف الأخبار التي تحدثت في وقت سابق عن إعفاء الجنرال مصمم، وتعويضه بالجنرال بوصبع، رئيس مصلحة العلاقات الخارجية والتعاون بالقيادة العليا، قبل أن يتفجر نبأ الإعفاء من جديد، وسط تخمينات العديد من المتتبعين بأن خطوات مماثلة ستلحق هذا القرار، من المنتظر أن تشمل مسؤولين كبارا بمنظومة الدرك، خاصة تلك التي عمرت لعقود على رأس مديريات ومصالح مرتبطة بالتدبير الإداري والمالي والمفتشية العامة وفرقة الأبحاث القضائية.