اعتقل الحرس المدني الإسباني سيدة من بلدة كورونياس دي سيرسيدا (لا كوروني) يشتبه في أنها أشعلت على الأقل 15 من الحرائق المشتعلة في غاليسيا، والتي أتت على 5700 هكتارا في ظرف خمسة أيام.

وأوضحت مصادر إعلامية، أنه تم القبض على هذه المرأة (56 سنة)، التي لها سوابق إجرامية، أمس الجمعة، حوالي الساعة السابعة والنصف صباحا، من قبل موظفي المراقبة بأورديس وسيبرونا لحظة وضعها "عبوات حارقة".

وأضافت المصادر، أن المرأة غادرت منزلها على متن سيارة وتوقفت بسبع نقاط حيث تركت في كل منها شموعا معطرة تسببت في اشتعال النيران، مبزرة أن عناصر الحرس المدني تمكنت من إزالة إحداها لحظة اعتقال هذه المرأة، ومن رصد خمس أخرى.

وتابعت أن المرأة  التي كانت لها مشاكل مع جيرانها، والتي اعترفت بما نسب إليها، ستحال غدا على العدالة بتهمة "إشعال ما لا يقل عن 15 حريق غابوي عمدا في سيرسيدا".