قتل 15 شخصا وأصيب أكثر من 20 آخرين الخميس في إطلاق نار في كلية جامعية في ولاية أوريغون الأميركية، حسبما أفادت شبكة سي ان ان الإخبارية. وأكدت الشرطة المحلية أن عيارات نارية أطلقت في كلية اومبكوا الجامعية، إلا أنها قالت إنه ليست لديها معلومات فورية عن الإصابات.

وقال الضابط دويس هاتسون من مكتب شريف مقاطعة دوغلاس "استجبنا لبلاغ عن إطلاق نار في كلية جامعية محلية، والوضع يتطور". ونقلت السي ان ان عن ضابط في المقاطعة قوله إنه تم القبض على مطلق النار. وأضافت أن امرأة واحدة على الأقل أصيبت برصاصة في صدرها.

وذكرت السلطات أن إطلاق النار وقع في إحدى الغرف الدراسية في مبنى العلوم في كلية اومبكوا الجامعية في روزنبرغ وأنه تم القبض على المشتبه به.

ونقلت شبكة كاي ايه تي يو المحلية للأنباء عن الضابط في شرطة اوريغون بيل فوغيت قوله إن ما بين سبعة وعشرة أشخاص قتلوا وأصيب 20 آخرين على الأقل. إلا أن تقريرا آخر تحدث عن 15 قتيلا على الأقل. وقال ضابط الإطفاء في مقاطعة دوغلاس مارشال راي شوفلر إن رجال الإطفاء أخرجوا 11 جريحا من الكلية، إلا أن اثنين منهما توفيا. وأضاف أنه عندما وصل رجال الإطفاء الى الموقع، كانت الشرطة قد اعتقلت مطلق النار.

وتم إغلاق الكلية فورا فيما هرع رجال الإطفاء والشرطة وأهالي الطلاب الى المكان. وذكرت تقارير إخبارية أن مطلق النار ربما كتب رسالة على الانترنت قبل الحادث. وأقامت السلطات مركز اسعاف في الكلية وقامت بتفتيش الطلاب أثناء مغادرتهم الكلية. وتقع الكلية في منطقة ريفية ويدرس فيها نحو 3300 طالب.

وتتكرر حوادث إطلاق النار في المدارس والكليات الأميركية، وقامت العديد منها بتشديد الاجراءات الأمنية في السنوات الأخيرة خاصة بعد مجزرة مدرسة ساندي هوك الابتدائية في 2012. وقتل في تلك المجزرة 20 طالبا وستة أشخاص آخرين في ولاية كونتيكيت عندما فتح المسلح ادام لانزا (20 عاما) النار عليهم.