أطلق المرصد الوطني لحقوق الطفل، أرضية إلكترونية، للتبليغ عن حالات الاعتداء على الأطفال، تضم موقعا إلكترونيا ورقما هاتفيا 2511، يوضعان رهن إشارة عائلات الضحايا أو شهود العيان أو عبر التقدم برسائل إلكترونية.

وبحسب ما أوردت يومية "أخبار اليوم" في عدد الثلاثاء، فإن هذه الخدمة تسمح بتتبع القضايا من طرف المحامين والأطباء والأساتذة، من أعضاء الشبكة الداعمة للمرصد، والجمعيات والمؤسسات والأجهزة الرسمية التي ترتبط معه بعلاقات شراكة، من قبيل الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والأمن الوطني.