انطلقت صباح اليوم الأربعاء 25نونبر بالرباط، الحملة الوطنية 13 لوقف العنف ضد النساء، بمشاركة مختلف الفاعلين في المجال من قطاعات حكومية، ومؤسسات وطنية، وجمعيات المجتمع المدني ومراصد وطنية وخبراء ومنظمات دولية ووسائل إعلام.

وأورد بيان لوزارة التضامن والمرأة والتنمية الاجتماعية، "أن الوزيرة بسيمة الحقاوي، بمعية وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، ووزير الصحة، الحسين الوردي، ستعطي انطلاقة الحملة التي تصادف تخليد اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء (25 يناير).
وأوضح البلاغ، "أن برنامج انطلاقة الحملة ال13 يتضمن تقديم القطاعات الحكومية المعنية لعروض حول البرامج والمنجزات الوطنية في مجال مناهضة العنف ضد النساء".

وأضاف البيان، أن الحملة الجديدة لمناهضة العنف ضد النساء، تهدف إلى مواصلة تسليط الضوء على مرتكبي العنف ضد المرأة، من خلال تنظيم 12 لقاءا جهويا بكل من مدن أزرو وسيدي سليمان والناظور وفاس وخريبكة وأزيلال والرشيدية وآسفي وسطات وطانطان وكلميم وأكادير.

وأشار البيان، إلى أنه سيشارك في تأطير هذه اللقاءات الجهوية، مختلف الفاعلين الجهويين والمحليين المعنيين بالظاهرة ومنهم فاعلون مؤسساتيون وجمعويون وباحثون جامعيون ووسائل إعلام جهوية ووطنية.