بديل ــ الرباط

قرر "التوجه الديمقراطي" المنضوي تحت لواء "الاتحاد المغربي للشغل" خوض إضراب وطني ومسيرة وطنية يوم الخميس 2 أبريل المقبل، تحت شعار"نضال وحدوي مستمر لمواجهة الهجوم على الحريات ومكتسبات وحقوق الشغيلة".

وحسب بيان توصل "بديل" بنسخة منه، فإن إضراب "التوجه الديموقراطي" سيشمل كل قطاعات الوظيفة العمومية والجماعات المحلية، وعددا من المؤسسات العمومية مرفوقا بمسيرة وطنية بمدينة الرباط ستنطلق على الساعة العاشرة صباحا.

ويضيف البيان، أن بعد "المسيرة الوطنية الوحدوية" ليوم 6 أبريل 2014، وبعد الإضراب العام الوطني الإنذاري ليوم 29 أكتوبر 2014، "لم تستجب الحكومة لأي من المطالب المرفوعة في المذكرة النقابية المشتركة ليوم 11 فبراير 2014". وكل ما حصلت عليه النقابات بعد طول انتظار هو الدخول منذ 10 فبراير الأخير في "مسلسل جديد من الحوار العقيم والمغشوش".

وأشار ذات البيان، الى العديد من المطالب وأولها "تفعيل كافة مقتضيات اتفاق 26 أبريل 2011"، ووضع حد للزيادة في الاثمان مع الزيادة العامة في الأجور ومعاشات المتقاعدين/ات وتخفيض الضريبة على الأجور وإلغائها بالنسبة للمعاشات، إضافة إلى إحترام الحريات والحقوق النقابية، وفي مقدمتها حق التنظيم النقابي وحق الإضراب، بدء بإلغاء الفصل 288 من القانون الجنائي الذي يجرم حق الإضراب والقرار التعسفي القاضي بالاقتطاع من أجور المضربين عن العمل.