وجد برشلونة نفسه في موقف غريب. فهو على بعد مباراة واحدة من حسم لقب دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم للمرة الخامسة في سبع سنوات عندما يحل ضيفا على اتليتيكو مدريد يوم الاحد لكنه لا يدري إن كانت المباراة ذاتها ستقام بالفعل.

ودعا اتحاد اللاعبين لاضراب اعتبارا من 16 مايو ايار احتجاجا على قانون جديد للتفاوض الجماعي على حقوق البث التلفزيوني.

وهناك جهود حثيثة للوصول الى حل وسط وتقدمت رابطة اندية المحترفين بطلب الى محكمة في مدريد لعرقلة هذه الخطوة ويتوقع صدور قرار في وقت لاحق يوم الخميس.

لكن حتى وان قررت المحكمة منع اتحاد اللاعبين من الاضراب فان مباريات يوم الاحد قد لا تمضي قدما حيث تعهد الاتحاد الاسباني لكرة القدم بتعليق كل المسابقات اعتبارا من يوم السبت بسبب مشاكله الشخصية مع قانون حقوق البث.

ووسط هذه الفوضى لا يرغب برشلونة الذي يطارد ثلاثية من الالقاب هذا الموسم في ان تنال هذه المشاكل من عزيمته خاصة وانه لا يزال منتشيا بصعوده الى نهائي دوري ابطال اوروبا يوم الثلاثاء.

كما بلغ نهائي كأس ملك اسبانيا حيث سيواجه اتليتيك بيلباو في نهاية الشهر الجاري.

وقال المدرب لويس انريكي في مؤتمر صحفي بعد ان فاز برشلونة 5-3 في مجموع المباراتين على بايرن ميونيخ "تفصل 90 دقيقة في برلين بيننا وبين اللقب الخامس في دوري الابطال"

وأضاف لاعب وسط برشلونة ومنتخب اسبانيا السابق الذي يمضي أول مواسمه في نوكامب "نحن على بعد انتصار واحد من أن نصبح أبطالا في المسابقات الثلاث"