أصدرت النيابة العامة بإنزكان، مذكرة بحث وطنية في حق شخص مشتبه فيه بالتحرش والاعتداء على "فتاتي إنزكان" أو ما بات يعرف بـ"قضية الثنورة"، وذلك بعدما رفض الاستجابة لاستدعاء الشرطة.

وفي ذات السياق، ذكرت مصادر إعلامية، أن ثلاثة أشخاص آخرين مثلوا أمام النيابة العامة، للاشتباه فيهم في الاعتداء على الفتاتين المعروفتين إعلاميا بـ"فتاتي إنزكان"، حيت تشبث المتهمين بإنكار المنسوب إليهما .

وأضافت ذات المصادر أن النيابة العامة أرجأت البث في هذه القضية إلى حين مواجهتهم (المتهمين) بالشهود وبالفتاتين استكمالا لمسطرة البحث.

وكانت المحكمة الإبتدائية بمدينة إنزكان قد قضت شهر يوليو الماضي، ببراءة فتاتي إنزكان من تهمة "الإخلال العلني بالحياء العام"، لينتهي بذلك فصل أول من قضية شغلت بال الرأي العام المغربي وكذا الدولي.