علم "بديل"، أن حالة من الإحتقان تسود بلدية سيدي سليمان، اليوم الإثنين 9 نونبر،  بعد توافد العشرات من ساكنة الجماعات القروية والحضرية التابعة لهذه العمالة، للاحتجاج على عدم توفير لقاح داء السعار بعد تأكد تعرض ثمانية أشخاص لعضات كلاب ضالة مُصابة بداء السُعار.

وأكد مصدر مطلع، أن ساكنة هذه الجماعات، توافدت على المكتب الصحي التابعة لبلدية المدينة، للاحتجاج على عدم توفير لقاح داء السعار، بعد أن احتجوا بمقر عمالة المدينة، وذلك إثر وفاة شخص ينحدر من دوار الزوينية، جماعة ولاد بنحمادي، متأثرا بإصابته بنفس الداء.

وأفاد ذات المتحدث أن بعض المسؤولين بنفس البلدية يتوفرون في مكاتبهم على بعض العلب من هذا الدواء دون أن يمنحوها للمكتب الصحي البلدي، إلا عند اشتداد الإحتقان والإحتجاجات.

سيدي سليمان1

سيدي سليمان2