فتح مسلح النار في وسط مدينة سياتل، ليل الأربعاء، بعد مشاجرة وأصاب خمسة أشخاص، أحدهم جروحه خطيرة قرب موقع احتجاجات على فوز الجمهوري دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأمريكية.

وقال مساعد قائد شرطة سياتل، روبرت ميرنر، للصحفيين إن إطلاق الرصاص ليست له صلة على ما يبدو بالمظاهرات المناهضة لترامب لكنه نتج عن "مشاجرة شخصية ما".

وأضاف ميرنر "يبدو أن مشاجرة ما وقعت. بدأ الشخص الابتعاد عن الحشد ثم أطلق النار على الحشد".

وقال إن المشتبه به فر فيما بعد من المنطقة مترجلا وإنه لا يزال طليقا.

ومضى قائلا إن رجال الشرطة والإطفاء وصلوا إلى الموقع بعد أقل من دقيقة لتواجدهم بالمنطقة لمراقبة المظاهرات لكنهم لم يصلوا في توقيت يسمح بالاشتباك مع المشتبه به.